Jun 25, 2020 18:04 Asia/Tehran [Updated: Aug 07, 2020 18:16 Asia/Tehran]
  • قلق إيراني من انتهاك أمريكا وفرنسا لالتزاماتهما النووية

أعرب مندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا عن قلق الجمهورية الإسلامية من انتهاك أمريكا وفرنسا معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.

إيران برس- أوروبا: قال كاظم غريب آبادي اليوم الخميس في اجتماعات الدورة الرابعة والخمسين للجنة التحضيرية التابعة لمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية في فيينا، إن الجمهورية الإسلامية كانت وما زالت تشدد على ضرورة تدمير جميع الأسلحة النووية، مضيفًا: مما يؤسف أنه مع مرور أزيد من عقدين على تاريخ التوقيع على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية فإن الوصول إلى الهدف الرئيسي للمعاهدة المتمثل بإنهاء تطوير الأسلحة النووية أصبح بعيد المنال أكثر من أي وقت مضى.   

وعبر عن أسفه من اتخاذ بعض الدول النووية مواقف مقلقة بشأن نزع السلاح النووي واتفاقات منع انتشاره، قائلًا: تحديث الأسلحة النووية وإجراء التجارب النووية يهددان معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية كحجر الزاوية في نزع السلاح النووي ونظام منع الانتشار النووي وكذلك السلام والأمن الدوليين.

 وأردف: ما قامت به غواصة فرنسية يوم 12 حزيران/يونيو الجاري من إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات وقادرة على حمل رؤوس نووية (صواريخ M51) يتعارض مع الالتزامات الدولية لباريس.

وأشار أيضًا إلى الانسحابات الأمريكية من الاتفاقيات الدولية وقال: تحول الانسحاب الأحادي وغير المشروع من الكثير من الاتفاقات الدولية مثل اتفاقية السماوات المفتوحة ومعاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى والاتفاق النووي الإيراني إلى سياسة أمريكية تتعارض مع التعددية وتعرّض السلام والأمن الدوليين للخطر.  

 

22

إقرأ المزيد 

غريب آبادي: إيران لن تفتح حدودها أمام الوكالة وفقًا لمزاعم الأعداء

كلمات دليلية

تعليقات