May 27, 2020 11:17 Asia/Tehran [Updated: May 27, 2020 15:19 Asia/Tehran]

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني مجلس الشورى الإسلامي بأنه يجسد الديمقراطية الإسلامية وسيادة الشعب في البلاد.

إيران برس- إيران: وخلال كلمته اليوم الأربعاء بمراسم انطلاق اعمال مجلس الشورى الاسلامي في دورته الـ 11، قال روحاني إن فترة البرلمان 4 سنوات وهي فترة قصيرة ولكن بالتعاون معاً يمكن أن نترك تذكارا للشعب لعقود بل وقرون وهذا التذكار هو قانون سليم وصحيح وفعال ومفيد للمجتمع.

وأشار روحاني إلى أهمية المصالح الوطنية والأمن القومي والهوية الوطنية، قائلا إنه يجب تفضيل المصلحة العامة على مصالح الحزب والفصيل والدوائر الانتخابية وهذا أساس التعاون بين الحكومة والمجلس.

وأكد الرئيس الإيراني على أن مجلس الشورى الإسلامي هو بيت للشعب والتابع له، مشددا على أن أساس التعاون لدينا في إطار الدستور ومن وجهة النظر الدستورية، فإن البرلمان وكل عضو في البرلمان مسؤول أمام الشعب الإيراني بأكمله.

ولفت الرئيس روحاني إلى ان الحكومة الراهنة واجهت ظروفا شهدت فيها انفراجة في القضايا المهمة وتحقيق التقدم، مضيفا أننا تمكنا من القضاء على الكثير من المشاكل عبر توظيف الحكومة الواقع الافتراضي وتعزيزه.

وأشار إلى انه لدينا اليوم أكثر من 150 ألف من الشركات المعرفية، مضيفاً أنه في السنوات الخمس الأولى من عمل الحكومة تمكنا من تحقيق انجازات كبيرة، حيث اننا ننتج اليوم 400 مليون طن من المحاصيل الزراعية وأكثر من 100 مليون طن من البنزين، فيما تحتل إيران اليوم المرتبة الـ 14 في العالم على صعيد القدرات العسكرية.

والمح الى أن إيران قبل اربعة اعوام سجلت أكبر نمو اقتصادي في العالم بلغ 12 بالمئة مضيفاً أن ما حققته إيران من تقدم كان بفضل دعم قائد الثورة الاسلامية حيث اننا بدعم من قائد الثورة والشعب الإيراني أفشلنا محاولات الأعداء في وضع الاقتصاد الإيراني على حافة الانهيار.

33

اقرأ المزيد

قائد الثورة: الاقتصاد المقاوم يجب ان تكون الأولوية لمجلس الشورى الاسلامي

بدء أعمال مجلس الشورى الإسلامي الإيراني في دورته الـ11

قراءة في الدورة الحادية عشرة لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني

كلمات دليلية

تعليقات