Mar 01, 2020 08:27 Asia/Tehran [Updated: Mar 03, 2020 08:11 Asia/Tehran]
  • الرئيسان الإيراني والروسي يؤكدان ضرورة تعزيز عملية أستانا

أكد الرئيسان الإيراني والروسي على ضرورة تعزيز عملية أستانا لتسوية الأزمة السورية واجتثاث الإرهاب في منطقة غرب آسيا.

إيران برس - إيران: وأكد الرئيس الإيراني “حسن روحاني” أمس السبت خلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” في معرض اشارته إلى آخر التطوارت التي تمر بها إدلب بسوريا، قائلاً إن الوضع في إدلب مثير للقلق وعلى هذا يجب تنفيذ اتفاقات عملية أستانا على وجه السرعة.

وشدد روحاني على أنه من غير المقبول أن يبقى جزء من الدولة سورية لسنوات على يد الإرهابيين، مصرحاً بأن حل مشكلة سوريا سياسي بحت.

وأعلن الرئيس الإيراني عن استعداد طهران لاستضافة قمة رؤساء روسيا وتركيا وايران في إطار استمرار عملية أستانا، لافتا إلى أنه يجب عدم السماح لأن تتحول الظروف في إدلب إلى ذريعة لتدخل الأمريكيين ومن ثم استغلالهم موضوع سوريا.

كما أشار روحاني إلى التطورات الأخيرة المتعلقة بالاتفاق النووي، مشيدا بالمواقف الروسية حياله وقال إنه مادام أن تتمتع إيران بمنافع هذا الاتفاق، فإنها تتمسك بالتزاماتها.

بدوره، اعتبر الرئيس الروسي خلال هذا الاتصال الاتفاقات المبرمة في إطار عملية أستانا لتسوية القضية السورية بأنها فاعلة للغاية، مضيفا بأنه ينبغي أن لا ينظر إلى موضوع إيجاد مناطق خفض التوتر كأنه يأتي عدم مكافحة الإرهاب.

وأكد بوتين على ضرورة صيانة سلامة الأراضي السورية، قائلاً إنه من حق الدولة السورية أن ترد على الإرهابيين الموجودين على أرضها.

ورحب الرئيس الإيراني بالإعلان الإيراني لاستضافة القمة الثلاثية المقبلة في إطار عملية أستانا، معربا عن أمله بأن يتم حسم الخلافات الحاصلة على وجه السرعة من خلال الحوار.

66

اقرأ المزيد

إيران تؤكد ضرورة تهدئة الأوضاع المتوترة في ادلب

أميركا تدعم التدخل التركي ضد العمليات المعادية للارهابيين في ادلب

 

 

كلمات دليلية

تعليقات