Nov 17, 2019 10:47 Asia/Tehran [Updated: Nov 17, 2019 12:20 Asia/Tehran]

اكد قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد على خامنئي انه يدعم قرار روساء السلطات الثلاث في قضية تقنين الوقود، قائلاً ان أعداء إيران يدعمون دوما أعمال التخريب وانعدام الأمن في البلد.

ايران برس _ ايران : وأشار قائد الثورة الإسلامية، اليوم الأحد، خلال جلسة لتدريس الفقه في مرحلة الخارج إلى مسألة تقنين الوقود منوهاً إلى انه ليس خبيراً في هذا المجال، وتم اتخاذ القرار بناء على رؤية مدروسة ويجب تطبيقه.

وتابع قائلا :"آراء الخبراء مختلفة ، لكني قلت إنه إذا قرر رؤساء السلطات الثلاث، فسوف أؤيدهم".

وصرح قائد الثورة الإسلامية : أن لاشك ان بعض شرائح الشعب ستمتعض وتتضرر ويساورها القلق من قرار رفع اسعار الوقود ولكن من يقوم بأعمال التخريب واحراق الممتلكات انما هم الاشرار وليس ابناء الشعب.

ولفت السيد على خامنئي إلى انه لطالما أعداء إيران يدعمون أعمال التخريب وانعدام الأمن في إيران مثلما يفعلون به الان، مضيفا: لن يقوم أي شخص عاقل يحب بلده بمثل هذه الأعمال.

وقال قائد الثورة الإسلامية إن هذه القضايا تعزز انعدام الأمن الذي قد يكون أكبر كارثة لأي بلد ومجتمع داعيا المسؤولين في البلاد إلى تقليل معاناة الشعب بخصوص الانعكاسات السلبية لقرار تقنين الوقود.
واردف سماحته: لقد شاهدت عبر التلفاز أن المسؤولين اعلنوا بانهم سيتخذون اجراءات ضرورية للحيلولة دون ارتفاع اسعار سائر السلع وهو أمر ضروري للغاية. 
كما دعا المسؤولين الى توخي الحذر والمعنيين بالحفاظ على الأمن والقيام بواجباتهم ،وقال: الشعب الذي طالما تعامل ببصيرة مع هكذا أحداث، عليه أن يبتعد هذه المرة أيضا عن المخربين.
88

إقرأ المزيد: 

مسؤول إيراني رفيع: الاستكبار العالمي يسعى لمنع التقدم في العالم الإسلامي

بيان للحرس الثوری في إدانة العقوبات الأمريكية الأخيرة

الشعب الإيراني يؤكد على استمرار مسيرة المقاومة

كلمات دليلية

تعليقات