Sep 09, 2020 12:35 Asia/Tehran [Updated: Sep 09, 2020 15:14 Asia/Tehran]
  • الحرس الثوري يحذّر أعداء إيران من اختبار إرادة وقوة الجيش والحرس

حذر قائد مقر خاتم الأنبياء المركزي التابع للحرس الثوري أعداء الجمهورية الإسلامية من اختبار إرادة وقوة الجيش والحرس، مؤكدًا أنّ القدرات والجاهزية القتالية التي يتمتع بها الجيش الإيراني تبعث على الفخر والاعتزاز.

إيران برس- إيران: وأعلن مكتب العلاقات العامة للجيش نقلًا عن اللواء “غلام علي رشيد” قوله “إن الجيش بعد مرور أربعة عقود ومواجهة التحديات الأمنية في السنوات الأولى من الثورة (الإسلامية) وبعدها حرب السنوات الثماني المقدسة، يمتلك اليوم قدرات وجاهزية قتالية مناسبة جدًا للرد على أي نوع من التهديدات”.

وأوضح اللواء رشيد اليوم الأربعاء أمام حشد من القادة العسكريين للجيش في ساحة مناورة“ذوالفقار 99” المشتركة للجيش والتي تبدأ غدًا الخميس في مياه شواطئ مكران: أكبر إنجاز تمّ تحقيقه بعد تجربة الشعب الإيراني الكريم والقوات المسلحة لثماني سنوات من الحرب والدفاع المقدس يتمثل في ضرورة امتلاك الجاهزية الدفاعية واستخدام القدرات العسكرية للرد القوي على التهديدات.

وتابع: قام الأبناء الأباة لإيران العزيزة ببناء هيكل القدرات الدفاعية للبلاد على أساس ثقافة عاشوراء والتراث الوطني والتاريخي والاستراتيجي لفترة الدفاع المقدس منعًا لأي خطأ محاسبي لمن يدور في خلده الاعتداء على أراضي الوطن.  

واستطرد المسؤول العسكري الإيراني، قائلًا إن ما يبعث على الفخر بالنسبة لنا أفراد الجيش والحرس الثوري هو أن الأعداء يشعرون اليوم بالخوف من قدرات أبناء جيل الثورة والحرب بدلًا من فرحهم وتحينهم للفرص من أجل استغلال نقاط الضعف والثغرات الدفاعية المحتملة لنا بعد انتصار الثورة.

وختم اللواء غلام علي رشيد بالقول: إننا تعلّمنا عناصر القوة وطريقة الاستفادة منها في فترة تجارب أزمة الحرب ونأمل أن يكف الأعداء عن اختبار إرادة وقوة الجيش والحرس الثوري الإيراني.  

22/ 66

اقرأ المزيد

غدًا ستجري المرحلة الرئيسية لمناورة ‘ذوالفقار 99 المشتركة للجيش الإيراني’

كلمات دليلية

تعليقات