Jan 10, 2022 10:27 Asia/Tehran [Updated: Jan 23, 2022 22:29 Asia/Tehran]

اراك - ايران برس : تم تسجيل يوم 10 يناير/ كانون الثاني في تقويم الجمهورية  الإسلامية الإيرانية باعتباره يوم استشهاد ميرزا ​تقي خان أمير كبير.

وولد ميرزا ​​محمد تقي خان فراهاني المعروف بأميركبير، في 11 يناير عام 1807 في قرية هزاوه بأراك، وقتل في 10 يناير1852 في كاشان.

وكان أميركبيررئيس وزراء إيران خلال فترة حكم ناصر الدين شاه القاجاري.

وبدأت إصلاحات أميركبير بعد وقت قصير من توليه منصبه واستمرت حتى نهاية فترة رئاسته القصيرة التي استمرت حوالي ثلاث سنوات ونصف.

وخلال فترة رئاسته ، قام أميركبير بخدمات وإصلاحات أساسية وهيكلية تذكر في تاريخ إيران الثري والحضاري.

وكان إنشاء مدرسة دار الفنون لتعليم المعرفة والتقنيات الجديدة في طهران ، وإصدار صحيفة وقائع إتفاقية كأول صحيفة رسمية في إيران ، ومراجعة الوضع الضريبي وإعادة تنظيم الجيش، وتعزيز القوة العسكرية من بين الأعمال المهمة التي قام بها أميركبير.

وتسببت عداوة أناس مثل آقاخان نوري مع أميركبير وانضمام ناصر الدين شاه في النهاية إليهم ، في إقالة أمير كبير من الرئاسة ومن ثم نفيه إلى كاشان.

لكن أعداء أميركبير لم ينفوا وجوده ، وأخيراً اغتيل أميركبير على يد علي خان مراغئی في حمام فين بكاشان بأمر من ناصر الدين شاه في 11 يناير/ كانون الثاني 1852.

ویقع مسقط رأس ومنزل ميرزاتاجي خان أمير كبير التاريخي، الشخصية العظيمة والمشهورة في تاريخ إيران، في قرية هزاوه في مدينة أراك في محافظة "مركزي".

وتم بناء منزل أمير كبير التاريخي بمساحة 815 مترا مربعا على طابقين وتعود آثاره إلى فترة قاجار التاريخية. تم تسجيل هذا النصب التاريخي ذو الطراز المعماري الإيراني في قائمة الآثار الوطنية لإيران في عام 2011.

المصور: عزت الله صوفی

44

إقرأ المزيد

مشاهد من طيران طيور الزرزور في سماء مدينة أراك

محرم الحرام.. متحف لتمثيل وقائع كربلاء في مدينة أراك

حمام ’ الفصول الأربعة‘ بمدينة أراك.. هندسة معمارية فريدة

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية