Jun 08, 2021 10:56 Asia/Tehran [Updated: Jun 16, 2021 00:51 Asia/Tehran]

رسم فنانون جدارية على حائط أمام برج الجوهرة المدمّر في غزة بمشاركة نقابة الفنانين الفلسطينيين.

إيران برس - الشرق الأوسط: نحن ناجون اليوم، ألا يستحق هذا أن نفرح؟ هكذا يقول شبان وشابات يعيشون في قطاع غزّة، حملوا معداتهم كل على اختلاف قدراته للنهوض في مدينتهم من تحت ركام الحرب المتبعثر في كلّ أرجاءها، وتحديدًا من أمام برج الجوهرة هذه المرة.

وبرج الجوهرة هو واحد من أهم المعالم التي قصفتها طائرات الاحتلال فجر يوم 12 مايو/أيار 2021، في وسط مدينة غزة، والذي يعرف بتواجد مكاتب عدد من المؤسسات الإعلامية الفلسطينية والعربية.

ومن أمام البرج، رسم فنانون وفنانات لوحات جدارية كتب عليها ارضي هنا بيتي هنا، سنقاوم، وللعلم الفلسطيني، يهتفون للبلاد ويؤكدون "نحن شعب نحب الحياة ما استطعنا إليها سبيلا".

وأسفر العدوان الإسرائيلي على غزة عن تضرر 1800 وحدة سكنية وتدمير 184 برجًا ومنزلًا، وعدد من المصانع والمرافق الاقتصادية، وفق بيانات رسمية.

44

إقرأ المزيد

بينيت: سنشن عملية عسكرية على غزة أو لبنان إذا اقتضت الحاجة

الأمم المتحدة: هجمات إسرائيل على غزة يمكن اعتبارها جرائم حرب

أول تداعيات هزيمة الإحتلال في غزة.. إقالة كوهین عن منصبه

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية