Apr 20, 2021 16:19 Asia/Tehran [Updated: Jun 23, 2021 00:38 Asia/Tehran]

طهران - إيران برس : قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي إن موقف اللجنة من المحادثات السعودية الإيرانية التي جرت في بغداد في التاسع من  نيسان / أبريل موقف محايد، وهي لا ترفض ولا توافق على المحادثات.

وقال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، إن موقف اللجنة من المحادثات السعودية الإيرانية التي جرت في بغداد في التاسع من نيسان/ أبريل موقف محايد، وهي لا ترفض المحادثات ولا توافق علىها.

وصرح عباس مقتدائي، اليوم الثلاثاء، في تصريح خاص مع وكالة إيران برس الدولية للأنباء، بالحقيقة أن إيران ، باعتبارها قوة ناشئة وواحدة من أقوى دول المنطقة ، تحاول تحقيق الوحدة الإسلامية.
وأضاف عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، كما يجب على المملكة العربية السعودية ، باعتبارها دولة ذات هوية إسلامية أن تلعب دورها وتقوم برسالتها في هذا الصدد.

وقال عباس مقتدائي، إن إيران أبلغت المسؤولين السعوديين مرارًا وتكرارًا أن عودتهم إلى الأمة الإسلامية يمكن أن تعزز العالم الإسلامي بأسره ، وأن العلاقات الإيرانية السعودية لها تأثير عميق على العلاقات الدولية.
وأردف النائب أن التعاون بين إيران والمملكة العربية السعودية في المنظمات الدولية يمكن أن يسهم بشكل كبير في تطور الدول الإسلامية.
وذكر عباس مقتدائي، أنه إذا غيرت السعودية سياستها تجاه التوجهات الإسلامية ، فمن المؤكد أنها ستلقى ترحيبًا من الجانب الإيراني ، وقد أرسلت إيران مرارًا وتكرارًا رسالة حول مختلف القضايا مفادها أن وحدة العالم الإسلامي يجب أن تكون في الأولوية.
وأعرب النائب الإيراني عن أمله في أن تجتمع جميع الدول الإسلامية في ظل أجواء تسودها روح التفاهم والتوافق ، وأن تتجلى مقاربات الأمة الإسلامية بشكل أكبر.
وختم عباس مقتدائي، بالقول أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية والسعودية لديهما الكثير من القدرات ولا ينبغي الفصل بين البلدين.

88/44

 إقرأ المزيد

إيران ترحب بإجراء حوار مع السعودية

المحادثات السعودية الإيرانية ركزت على ملفي اليمن ولبنان

 

تابعوا إيران برس على الفيس بوك

كلمات دليلية