Jul 01, 2020 22:02 Asia/Tehran [Updated: Aug 02, 2020 22:31 Asia/Tehran]

يصادف یوم الثالث من یولیو/ تموز من كل عام ذكرى اسقاط طائرة الركاب المدنية من طراز ايرباص التابعة للخطوط الجوية الإيرانية، في جريمة بشعة ارتكبتها المدمرة الأمريكية "فينسنس" عبر استهدافها الطائرة مما ادى الى  استشهد 290 مسافراً وطاقم الطائرة و ارتقى 66 طفلاً برئياً.

ايران برس - ايران : وکانت طائرة "الايرباص" التابعة للخطوط الجوية الايرانية متجهة من مطار طهران الى دبي عبر بندرعباس جنوب ايران وعلى متنها 290 راکبا قبل ان تستهدف فوق مياه الخليج الفارسي بصاروخ من قبل المدمرة  الاميرکية "فينسنس" وهي على ارتفاع 14 الف قدم ؛ وتبين لاحقا ان قائد المدمرة الاميرکية "ويل راجرز" اصدر اوامره باطلاق النار على الطائرة الايرانية.
بعد مضي سنوات على هذه الفاجعة المروعة والجريمة الوحشية، مايزال الجرح الذي أحدثته بليغاً، وماتزال تشكل وصمة عار على جبين أمريكا التي لا تتوانى في انتهاك القوانين والقواعد ونقض الأعراف الدولية، ولإثبات ذلك يكفي أن لاتظهر هذه الدولة المنتهكة للموازين الدولية أى أسف لإرتكابها هذا الفعل الشائن بل قلدت قائد المدمرة الذي أوعز بإسقاط طائرة الركاب المدنية وسام الشجاعة لقتله مئات المدنيين الأبرياء.
88

إقرأ المزيد

احياء ذكرى جريمة إسقاط طائرة الرکاب الإيرانية

طائرة ركاب إيرانية انحرفت عن مسارها في مدرج المطار بماهشهر

الحرس الثوري: إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة فضح قوة أمريكا الهشة

 

كلمات دليلية

تعليقات