Feb 07, 2020 14:32 Asia/Tehran [Updated: Feb 08, 2020 09:46 Asia/Tehran]
  • الثورة الإسلامية حالت دون السيطرة الأميركیة والصهيونية على العالم الإسلامي

قال خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله "محمد امامي كاشاني" انه لولا انتصار الثورة الإسلامية لسيطرت أميركا والكيان الصهيوني على الجمهورية الإسلامية الإيرانية والعالم الإسلامي.

إيران برس - إيران: وأشار آية الله امامي كاشاني في خطبة صلاة الجمعة في طهران الى أن انتصار الثورة الإسلامية في 11 فبرایر/شباط 1979 حال دون تحقيق الأهداف المشؤومة والمخربة للمستكبرين معتبرا انه كان حدثا تاريخیا حقق أهداف الأنبياء والاولياء في تاريخ البشرية.

وصرح أنه تزامنا مع انتصار الثورة الإسلامية في إيران، وقفت شعوب المنطقة والدول الإسلامية بوجه مؤامرات الصهاينة والأميركيين في المنطقة.

وقال: علينا أن ننظر الى مرحلة ما قبل الثورة وماذا كان يحدث في إيران والدول العربية والإسلامية.

واضاف امام جمعة طهران المؤقت: لولا 11 فبراير/شباط (انتصار الثورة الاسلامية) لسيطرت اميركا والكيان الصهيوني على العالم الاسلامي، وكانت بلادنا في قبضة الاميركان والصهاينة من النواحي السياسية والاقتصادية والثقافية والاخلاقية.

واشار امامي كاشاني الى ان الصهاينة لايسعون فقط الى انشاء كيان من النيل إلى الفرات فحسب بل يسعون للسيطرة على مناطق أخرى.

كما أكد خطيب جمعة طهران على أن مشروع صفقة القرن هو في الواقع فضيحة وذلة القرن لأميركا والكيان الصهيوني مصرحا أن شعوب المنطقة وفلسطين سيواجهون هذا المشروع الصهيوأميركي. 

44

اقرأ المزيد

خطيب طهران: الهجوم الصاروخي الإيراني نسف القوة العسكرية الأمريكية

خطيب طهران: كان الفريق سليماني مصدر الأمن

خطيب طهران يدعو المسلمين إلى اليقظة تجاه مؤامرات الأعداء

 

كلمات دليلية

تعليقات